عن عادات الزواج فى مصر والبلاد العربية

“محدش بيتجوز حد بيحبه يا بني .. اتجوز اللي تحبك وتصبر عليك!! –  ستي الله يرحمها

 

ًمش عارف ليه كل مرة أفتكر المقولة دي وأبص على الواقع ألاقي معظم الناس مش بتتجوز عن حب فعلا ..

وبفتكر بيت الأعرابي اللي لخص كل شعر الحب تقريبا:

جننا بليلى وهي جنت بغيرنا .. وأخرى بنا مجنونة لا نريدها!

وتلاقي بقى اللي بيتجوز جواز صالونات .. واللي مجرد معجب بجمال واحدة .. أو فلوسها أو حسبها أو نسبها .. واللي بيتجوز عشان القطر ميفوتهوش مش عارف قطر إيه بس ماشي .. واللي بيتجوز عشان دي سنة الحياة بقى ومحتاج حد “يخدمه” ..

واللي جالها عريس “لقطة” .. واللي مفهمينها إن السعادة هي الجواز ومن وهي صغيرة ب “عقبالك ما نفرح بيكي يا حبيبتي” ..

والمجتمع المريض اللي بيعامل البنت كتلاجة هتتباع واللي معاه فلوس يشيل ..

والبنات اللي بيتجوزا وبعدين يطلعوا تعساء زي أمهاتهم بالظبط .. يمشوا جنب بعض متلاقيش فرق .. مسوخ .. نفس التعاسة .. نفس الكآبة .. نفس الوش العكر .. نفس التخن ..

الجواز متخلقش لكده يا إخوانا والله!

يا تتجوز الشخص اللي عاوز تكمل معاه حياتك يا متتجوزش ..

مفيش حاجه اسمها لازم أتجوز وخلاص!

في حاجه إسمها شريكة حياتك .. إللي بتمشي جنبك في طريقك .. إللي بتعينك .. إللي بتمشي معاها ع الجسر اللي بيقودكم للجنة .. إللي بتشاركك حلمك! .. إللي هتربي معاها إبن يقود الأمة .. مش ماشية عماله تجرجره في الشارع ومش سامعة الولد عمال يتساءل عن ده ليه وفين ومش مهتمة باللي بيقوله في صورة تمثل كل معاني التخلف إللي في الدنيا!

ستي الله يرحمها تطبعت بطبع المجتمع وللأسف كلامها طابع عليه الخضوع والقنوع .. مش ممكن ف يوم أفكر كده في ظل مجتمع مريض متخلف ورجعي بعاداته وتقاليده والهبل بتاعه ..

من أول الشبكة والقايمة والنيش والسفرة والشقة التمليك والشغل الثابت لحد الأفراح والجهاز والماديات اللي بوظت قدسية الزواج!

الزواج اقتداح روحين! امتزاج روحين!

عمره ما كان بالعته والمادية والتخلف ده ..

بره .. هو بيجيب خاتم .. والإتنين بيشتغلوا وبيدفعوا إيجار الشقة بالنص ..

في الحيوانات .. فيل شاف فيلة .. عجبها .. حبته .. اتجوزوا!

يعني ايه أجيب ب 40 ألف جنية حتة معدن بيلمع أصفر مش فاهم؟

يعني ايه أجيب ب 100 ألف جنيه حتة خاتم كان كربون وضغطوه؟

يعني ايه أعمل فرح بكام ألف عشان اشغل كام أغنية والناس تلبس حلو وتيجي واللي عاوزة تجوز بنتها تعرض “بضاعتها” ويقعدوا يتكلموا عن العريس والعروسة وينِّمُوْا شوية .. ويستنوا لحد الجاتوه بعدين يمشوا! أيوا مش فاهم؟!

‫#‏مجتمع_متخلف‬

– الكاتب مجهول

Advertisements

About Amr Badran

An Egyptian Business Consultant and Corporate Trainer since 1997. I've trained on Management, Leadership and Soft Skills to thousands of people from many nationalities, backgrounds and professions in more than 10 countries across the Middle and Far East. Holder of an MBA and a Candidate for Doctorate in Business. Find more about my Management and Personal Skills Courses at AmrBadran.com and feel free contacting me at Amr@AmrBadran.com
This entry was posted in مصر, الزواج. Bookmark the permalink.

One Response to عن عادات الزواج فى مصر والبلاد العربية

  1. Amani says:

    😂😂👍🏻👍🏻💯

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s