مقارنة حياتية شاملة بين ألمانيا وإنجلترا!

في ٢٠١٣ أنتجت شبكة البي بي سي البريطانية فيلم تسجيلي عن ألمانيا بعنوان “Make Me a German” الإنجليز كان عندهم عقدة في حياتهم من الألمان.

بلد خرجت من حرب عالمية متدمرة واتقسمت لنصفين وبعدين اتوحدت وفضلت بتعاني من مساعدة النصف الشرقي علي الخروج من أزمته الإقتصادية ….. إزاي تبقي بالقوة دي دلوقتي ؟

إزاي معدلات التوظيف عندها بالأرقام القياسية دي وإزاي بيشتغلوا عدد ساعات أقل منهم والإقتصاد عندهم بالقوة دي وإزاي هي ثالث أكبر دول العالم في تصدير منتجاتها بعد الصين وأمريكا.

الBBC بعتت أسرة تعيش في مدينة “نورمبرج” الألمانية لفترة علشان يحاولوا يفهموا أسلوب حياة الألمان وإيه هي الأسباب إللي خلتهم يبقوا كدا.

الراجل كان صحفي والزوجة كاتبة وكان عندهم ٤ أطفال إضطروا يسيبوا ٢ منهم علشان يعرفوا يتعاملوا كأنهم أسرة ألمانية. و دا لأن الأسرة الألمانية صغيرة الحجم ومعدل المواليد هناك منخفض وبيزيد إنخفاضاً بقيمة ٤,١ طفل لكل زوجين.

ووصلت الأسرة البريطانية المانيا وأجَّرت شقة صغيرة شبيهة بالشقق إللي بيعيش فيها معظم الأسر الألمانية العادية. أكثر من نص الألمان بيعيشوا في شقق متأجرة مقارنةً بالبريطانيين إللي بيعيش تلتينهم في شقق وعقارات تمليك. الأجور حتي في ألمانيا منخفضة قياساً ببريطانيا والأسرة الألمانية المتوسطة بتأجَّر الشقة لمدة طويلة بتتراوح من ١٠ ل٢٠ سنة.

الألمان مش بيقيِّدوا نفسهم بالديون. ففي بريطانيا تلاقي العائلة المتوسطة مديونة بحوالي ٥٣ الف جنية استرليني مقارنةً بالألمانية إللي ديونها لا تزيد عن ٣٠ ألف.

في ألمانيا الأسم الأكثر شهرة هو “مولر” للرجال و “زابينا” للسيدات.

الألمان بيصحوا بدري ٢٠ دقيقة قبل الإنجليز.

تلتين السيارات في ألمانيا صناعة محلية.

علشان يدرس الرجل بيئة العمل في ألمانيا ، اشتغل في مصنع “فابر كاستل”Faber-Castell وهو أقدم وأشهر مصنع لتصنيع أقلام الرصاص وإللي بينتج سُدس أقلام الرصاص في العالم.

المشروعات الصغيرة والمتوسطة زي الشركة دي هي عماد الإقتصاد الألماني وهي إللي بتوظَّف حوالي ثلثين القوي العاملة و بيسموها في ألمانيا “Mittlestand” .

العامل الألماني المعتاد بيبدأ عمله الساعة ٧:٤٩ وبيشتغل ٨ ساعات من ضمنها ساعة الغذاء. ممنوع الراحة أثناء ساعات العمل الرسمية ولو أصبح لدي أحد العاملين وقت فراغ ، فصاحب العمل هايثقله بإلتزامات أخري علشان يبقي مشغول وعلشان الإنتاج يزيد. كمان غير مسموح في ألمانيا أثناء فترة العمل إستخدام أجهزة المحمول أو الدخول علي مواقع التواصل الإجتماعي أو حتي إرسال بريد إليكتروني خاص. وجميع الوجبات إللي بيتناولها العمال بالمصنع مدعومة. ودا من المميزات اللي بيهتم بوجودها أصحاب العمل علشان يغرسوا الولاء في العمال ويولدوا أحساس بالهدف العام عندهم.

مهارات التصنيع في ألمانيا بتحظي بأهمية كبيرة بخلاف بريطانيا وأكثر من نصف الشباب الألمان بيلتحقوا بنظام تعليمي حرفي ومعظمهم بيحصلوا علي عمل في المشروعات المتوسطة غالباً لبقية حياتهم.

الألمان بيشتغلوا بجدية والأحاديث الجانبية داخل العمل شبه معدومة ولو وُجدت بتبقي في مجال العمل ذاته حتي إن الألمان بيلوموا علي الإنجليز إنشغالهم بالنميمة أثناء فترة عملهم والكلام في المسائل الخاصة.

صاحب المصنع نفسه بيقول أن السر في النجاح هو التركيز علي جزء ضئيل من التجارة لكن علي نطاق عالمي و إللي هي طبيعة المشروعات المتوسطة.

العامل الألماني بيدفع ضرائب أقل إن لم تكن زوجته عاملة ولو كان عنده أطفال وبيستفيد بمعاش مجزي وعناية خاصة بعد المعاش. كمان العلاوات الإضافية إللي بياخدها العامل الألماني بتعتمد علي أداء فريق الإنتاج بأكمله وهو نوع من أنواع المسؤولية الجماعية.

أمَّا عن المرأة الحاضنة لطفل أقل من 3 سنوات في ألمانيا فهي بتقضي معظم وقتها في المنزل علشان تعلم الأطفال آداب الطعام اللي بتعتبر عندهم قيمة كبيرة جداً وكمان بتعلمهم إزاي يقوموا بأي حاجة بنظام مُحكم. الزوجة الألمانية بتشتغل في البيت متوسط ٤ ساعات و١١ دقيقة. و بتقوم بالتخطيط أسبوعياً للطبيخ علشان تعرف تضبط الوقت والمصروفات.

الأمهات الألمانيات مابيحبوش يسيبوا ولادهم طول النهار في الحضانة. بيحبوا ولادهم يقعدوا أكثر في البيت. في ألمانيا تلتين السيدات الحاضنات للمرحلة العمرية أقل من 3 سنوات مابيشتغلوش بالمقارنة ببريطانيا إللي تلتينهم بيشتغلوا لكن بشكل عام الستات في ألمانيا نسبتهم في مجال العمل أكبر نسبة في أوروبا كلها ونسبة كبيرة منهم بتحتل مراكز كبيرة في الحكومة والمناصب الإدارية.

ألمانيا أصلاً تعتبر في المركز الخامس أوروبيًا من حيث عمل النساء في المجال العام. عندهم مشكلة في تمثيل النساء في المناصب القيادية في المؤسسات الصناعية ال 200 الكبري ، لكن السيدات يحظين بنسبة عالية من التمثيل في الحكومة. ومن أشهر الأسماء الخاصة بالسيدات في الحكومة: ميركل منصب المستشارية – أورزولا فون دير لاين وزيرة الدفاع وهي أم ل 7 أطفال – باربرا هيندريكس وزيرة البيئة – مانويلا شيفزيج وزيرة الأسرة – يوهانا فانكا وزيرة التعليم والبحث العلمي – اندريا نالس وزيرة العمل.

وبرغم كدا إلَّا أن الأمومة في ألمانيا مصدر للفخر بخلاف كونها عيباً في بريطانيا لو منعت الست من الشغل. حتي أن في ألمانيا بيقولوا علي الأم إللي بتشتغل “Rabenmutter” أو “الأمهات المهملات” علشان بيسيبوا دورهم الأصلي وهو تربية الأطفال. يعني حتي الموضوع مجتمعياً مش مقبول أوي برغم أنه مؤخراً بدأ يتغير مجتمعياً عند الأجيال الجديدة.

و بالنسبة للأطفال الألمان فهما مش بيروحوا المدرسة قبل ست سنين. الإنجليز ولادهم بيروحوا علي ٤ سنين. كمان غير مسموح للأطفال أنهم يجيبوا ألعاب معاهم في الحضانات في ألمانيا والأطفال بيقضوا يومهم من الساعة ٨ ل ١١:١٥ في الهواء الطلق إللي بيتعاملوا فيه مع الطبيعة وبيصنعوا ألعابهم بنفسهم بأستخدام المواد الطبيعية.

مصروفات الحضانة في ألمانيا بسيطة جداً مقارنةً باللي بيدفعه الإنجليز.

أكثر من نصف النفايات المحلية بيعاد تدويرها في ألمانيا ودي ضعف النسبة إللي في بريطانيا.

وبالنسبة لقيادة السيارات ، فالألمان بيحبوا دايماً يحذروا بعض من أخطاء القيادة سواء لو حد نسي الإشارة أو بيسوق بطريقة مخالفة.

في ألمانيا في أكثر من نص مليون نادي خاص بالمجموعات اللي بتشارك في نشاطات معينة زي الرياضة والهوايات. الإنجليز أقل منهم في الترابط المجتمعي إللي زي دا وأكثر منهم إعتماداً علي الفردية.

وبالنسبة للفلوس ، فألمانيا عندها أقل هامش ربح خاص بتجارة التجزئة وهم حريصون جداً في الإنفاق. حتي كلمة ديون في الألمانية وهي “Schulden” معناها “ذنب”. ودا من الأسباب اللي بتخلي الألمان نادراً ما يستخدموا بطاقات الإئتمان والأغلبية بيدفعوا نقداً. الألمان بيفخروا بأنهم بيوفروا ١٠٪ من ميزانية الأسرة بخلاف البريطانيون إللي توفيرهم مابيزيدش عن ١٪.

كل ده معناه إن البنوك في المانيا رأس مالها كبير وفلوسها أكثر ودا بيخليها تُقرض الشركات الألمانية وده بيساعد كمان علي زيادة الإستثمار الداخلي والتوسع فيه علي مدي عقود.

برغم أن الإقتصاد الألماني يُبلي بلاءً حسناً علي المستوي العالمي إلَّا أن الأجور مازادتش من ٢٠ سنة وأحد الأسباب هو العبء إللي اتحملته ألمانيا الغربية لتطوير إقتصاد ألمانيا الشرقية بعد الإتحاد.

العمال الألمان ماعندهمش أصلاً مشكلة كبيرة مع قصة زيادة الأجور دي لأن العامل الألماني إهتمامه أكبر بإستقرار العمل ذاته والأمان الوظيفي وهو دا إللي بيخليه راضي بنسبة ال ١% فقط في الأجر.

حوالي 9,1% من السكان في ألمانيا من المهاجرين مقارنةً ب 7,6 % في بريطانيا ومعظمهم من الأتراك إللي جم في فترة الستينات لما كان في نقص في العمالة في ألمانيا. وبرغم كده ، إلا أن ألمانيا بلد قومية قائمة علي الإقصاء. فالمناصب الكبيرة للألمان فقط وحتي المراكز الكبيرة بالمؤسسات وفي مجال السياسة والحكومة لأصحاب الأرض الأصليين.

في ألمانيا بيمتلك أعضاء النوادي الرياضية أكثر من ٥١% من أسهمها ودا بيخللي من الصعوبة علي أي رجل أعمال أو مؤسسة كبيرة أنها تتحكم في قرارات النادي خاصةً وأن النوادي دي مهمة عند الشعب الألماني إللي بيعشق كرة القدم.

بالنسبة ليوم الأحد فهو يوم مقدس عند الألمان إللي نصهم من المتدينين ، وطبقاً للقانون هناك اليوم راحة وكل المتاجر بتقفل. حتي في اليوم ده من الأدب إن يبقي صوت الأطفال داخل البيوت واطي علشان ماحدش يزعج جيرانه إللي بيستمتعوا بالراحة في يوم أجازتهم. وممنوع قانوناً أن يستعمل أي حد أدوات تعمل ضوضاء وممكن تصل الغرامة بسبب الإزعاج من ٥٠ إلي ٢٥٠٠ يورو.

في النهاية ، الراجل الإنجليزي بيقول إن الألمان: “عملهم الجاد وكفاءتهم و نظامهم ينبع من إحساسهم القوي بالمجتمعية والمسؤولية تجاه بعضهم البعض. ومن المذهل أنهم لا ينظرون إلي نجاحهم بكونه أمر مؤكد ومضمون ، وربما لهذا إمتازت بلادهم بالتركيز علي الوصول إلي المصالح البعيدة”.

  • – الكاتب مجهول
Advertisements

About Amr Badran

An Egyptian Business Consultant and Corporate Trainer since 1997. I've trained on Management, Leadership and Soft Skills to thousands of people from many nationalities, backgrounds and professions in more than 10 countries across the Middle and Far East. Holder of an MBA and a Candidate for Doctorate in Business. Find more about my Management and Personal Skills Courses at AmrBadran.com and feel free contacting me at Amr@AmrBadran.com
This entry was posted in معلومات عامة, الإدارة, الحياة, حقائق. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s