عشرة أسباب جعلت من مارك زوكيربيرج رئيساً محبوباً لدى جميع موظفيه

– محمد جاكوش 

إنه مارك زوكربيرغ ، الملياردير الصغير ، بالطبع ليس هناك حاجة للتعريف عن هذا الشخص الذي جعلك بكل بساطة تفتح موقعه في اليوم مئات المرات إن لم يكن أكثر ، لن نختلف هنا على شعبية موقعه وكيف جعلك تحبه جداً إن لم نقل تدمنه.

اليوم سنتحدث عن مارك الشخص ، وكيف كسب ودّ موظفيه؟ حتى إنه فاز في اخر استفتاء قامت به إحدى المؤسسات عن طبيعة شعبية المدراء بين الموظفين ومحبتهم لهم.

الآن لنتعرف على بعض أسرار مارك الصغير: 

– رمي العادات التقليدية بعيداً

أحد موظفين فيسبوك كتب على موقع كورا ، أنه في خلال شهرين فقط من العمل في فيسبوك اجتمع مع زوكربيرغ مرتين لمناقشة تطورات المشروع الذي يعمل عليه.

أن تكون الرئيس التنفيذي لشركة من الشركات الأعلى نمواً في العالم والأكثر ديناميكية وتجتمع مع الموظفين الجدد لمناقشة الأفكار معهم فهذا بكل تأكيد يعطي صورة واضحة عن الطريقة التي يقود بها زوكربيرغ الفيسبوك ، فبدلاً من أن يسدد المهام الى كل شخص بناءاً على الخبرة والعمر ، يعطيها على حسب أفكار الشخص.

2- يزيل الحواجز ويلغي الفروق

يبدو أن مارك لا يحب التسلسلات الهرمية في الوظائف ، وهي سياسة إبتعد عنها كل البعد ، لذلك جعل جدران مكتبه من الزجاج حرصا منه على كسر الحواجز بينه وبين الموظفين، فالإعتقاد السائد بين جميع مدراء الشركات بأن يكون المكتب بعيداً عن الموظفين ، وعلى بابه سكرتير (حارس) ، هذا الأمر لا يعجب مارك على ما يبدو ، فهو يريد من موظفيه أن يكونوا بالقرب منه دائما وأن يتواصلوا معه متى شاءوا .

3- يمتلك الشرعية

بغض النظر عما يقال عن مارك ، فالحقائق تتحدث عن نفسها ، فقد تولى بمفرده فكرة لمعت في ذهنه واستخدم مهاراته الخاصة والدهاء الذي يتميز به حولها إلى إمبراطورية عظمى ، حيث أنه غير الطريقة التي كانت تجمعنا مع بعضنا.

بنى شركة تحتوي على مليارات المستخدمين ومليارات الدولارات بطبيعة الحال ، بالإضافة لموظفين يعتبرون الأكثر إبداعاً وموهبةً في مجالهم ، كل هذا يعطيه الحق لأن يكون محبوب الجماهير والموظفين في ذات الوقت.

4- لديه رؤية واضحة

سبب مهم لجعل الناس يحبونك ويمشون خلفك في قراراتك هو أن تريهم طريق واضح عن المستقبل ، طموح مارك هو بناء عالم أكثر انفتاحاً واتصالاً مع بعضه البعض ، هذا الهدف الذي لا يتزعزع مع مرّ الأيام ، يعطي الموظفين جرعة من القوة تجعلهم يعملون على تحقيق هذا الهدف ومحبة صاحبه.

5- مارك جريء لا يخاف

لا نقصد هنا الخوف بمعنى الإحساس ، فكل البشر تخاف بلا إستثناء ، نقصد هنا أنه لديه من الشجاعة ما يكفي لشراء شركة مقابل 19 مليار دولار (إستحواذ فيسبوك على واتس آب) سواء كان يتفق معه موظفيه في هذا القرار أم لا.

فهو لا يخاف من أن يكون قرراه خاطئ ، بل أنه يمتلك من الذكاء ما يجعله يقنعك بأن التصرف الخاطئ هو الصحيح في هذه المسألة ، هذه هي الصفات التي تجعل الأشخاص يحبونك و يحترموك (أعتقد انك ستجدها في كثير من رواد الأعمال).

6- يبتعد عن الرسميات

مارك يحترم موظفيه بناءاً على أعمالهم وإنتاجاتهم و جودة أعمالهم ، و ليس عن طريق نظافة مكاتبهم وتزيينها وارتدائهم البدلات ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك في معظم الأحيان تجده يلبس الجينز وكنزة فوقه و لا شيء غيره ، حيث أنه يعطي إشارة لموظفيه بأن الاهم هو العمل و ليس التفاصيل الخارجية.

7- مرن ومتساهل إلى أبعد حد

من الصعب أن تطلب من مديرك الذي يقدم لك وجبات غداء مجانية و بيئة عمل مريحة ، أن تطلب منه اجازة أو فترة استجمام ، إعرف أنه حقك ، لكنك ستخجل بعد هذا الكم من الخدمات التي لا يملكها غيرك في كثير من الشركات التكنولوجية الاخرى ، أما مارك فلا يمانع بهذا أيضاً ، كل ما عليك هو أن تطلب أجازة بلا راتب و ستتم الموافقة على الأغلب .

8- يخول الموظفين

موظفون فيسبوك قادرون على التصرف بطرق ابداعية (كلمة بطرقهم الخاصة أفضل هنا اعتقد) خارج حدود البيروقراطية والحدود الموجودة في الشركات الكبرى الأخرى.

أعتقد أنه من الصعب تشغيل شركة فيها آلاف الموظفين يعملون بطريقة فردية نوعاً ما، لكن مارك ليس لديه مشكلة في ذلك.

9- متواصل ومتوفر دائماً

لا نتحدث هنا عن حالته على فيسبوك ماسنجر بل عن واقعه في الشركة ، جميعنا يدرك المعاناة عندما تعمل على مشروع كبير وتريد لقاء المدير لكنك تبقى منتظراً لساعات وأحيانا لأيام ولا تتلقى حتى رد بقبول موعدك من السكرتيرة أم لا! هذا الشيء غير موجود عند مارك ، بل العكس يعمل على لقاء مدراء المشاريع الكبيرة وحتى الموظفين بشكل منتظم و دائم.

10- يعمل بصدق

دعنا نتكلم بصدق قليلاً ، إن اعطيت أي شخص شركة تقدر قيمتها بمقدار 33 مليار دولار ، بالتأكيد لن تراه يعمل مثلما كان يعمل في السابق ، ستجده كسولا ولا يسأل عن أي شيء بالتفصيل ، لكن الحقيقة أن مارك يشارك في جميع عمليات فيسبوك ويوضح أنه لا يعمل من أجل المال ، بل انه يريد حقيقةً تغيير العالم الى الافضل .

الآن بعد أن علمت كل هذه التفاصيل عن حياة مارك في فيسبوك ، ما رأيك ان تشارك هذا المقال مع اصدقائك على شبكة مارك؟

 

Advertisements

About Amr Badran

An Egyptian Business Consultant and Corporate Trainer since 1997. I've trained on Management, Leadership and Soft Skills to thousands of people from many nationalities, backgrounds and professions in more than 10 countries across the Middle and Far East. Holder of an MBA and a Candidate for Doctorate in Business. Find more about my Management and Personal Skills Courses at AmrBadran.com and feel free contacting me at Amr@AmrBadran.com
This entry was posted in القيادة, الإدارة, التنمية الذاتية, العمل. Bookmark the permalink.

2 Responses to عشرة أسباب جعلت من مارك زوكيربيرج رئيساً محبوباً لدى جميع موظفيه

  1. Amr Badran says:

    Thank you.

    Glad you liked it.

  2. Amani says:

    Extraordinary Creative Millennial!! A role model. Nice article Dr.👍🏻

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s